قصتي مع البايثون منذ بدء جائحة كورونا – آفاق وتحديات

قصتي مع البايثون

مع بدء جائحة كورونا السنة الماضيه، ودخول العالم بأكمله في مرحلة الحظر الكلي والشامل في جميع الدول، والانهيارات الإقتصادية في جميع الأسواق العالمية على جميع المستويات، من المشاريع المتناهية الصغر الى الشركات الكبرى دون استثناء، وجدتُ مشاريع اصحابي تنهار الواحدة تلو الاخرى.

في نفس الظروف، تحتم علي شخصيا الاسراع في إيجاد عمل اضافي لأنجو، ولأتمكن من العيش دون تغيير عما تعودت عليه في السابق، مع العلم بالتسهيلات التي قدمتها حكومة دولتي الكويت بشأن تأجيل اقساط القروض المستحقة لأكثر الجهات وخصوصا البنوك. أن تكون مسؤولا عن توفير حياة مستقرة لعائلة من ثلاثة أطفال في ظل جائحة الكورونا، أصبح أمرًا صعبًا للأشخاص الذين يعملون في أماكن قد يُطردون منها في أي لحظة. في قعر تلك الظروف ولدت dotslashhack.io.

موقع خاص للتعريف بخدماتي في البايثون

بدأت مع صديقي وهو “مصمم محترف” العمل على موقعي الخاص و الذي اعرف الجميع من خلاله على خدماتي التدريبية للبرمجة بلغة البايثون و تنفيذ بعض المشاريع البرمجية. و ما إن انتهينا من كل ذلك حتى وفقنا الله بتقديم دورة البرمجة للمبتدئين وحتى للادباء الذين لم يخوضوا اي تجربه في البرمجة بتاتا. فكان الملل والشعور بعدم الانجاز والكبت من الحظر هي الاسباب الرئيسية لاقبال الناس على الدورات التدريبية المباشرة وغير المباشرة من خلال الانترنت، بل كانت نسبة كبيرة منهم تفضل الدورات المباشرة عبر الانترنت لتتواصل وتعمل شيئا جديدا مع غيرها على سبيل التغيير. فامتلأ الصف بالعدد المطلوب واكثر بقليل، مما شجعنا أكثر.

طباعة الشهادات لصالح صديقي المدرب عبر البايثون

وبينما كنت اتصفح منصة Instgram ذات يوم واتجول بين حسابات الدورات التدريبية وجدت أن منتسبي الدورات يفضلون تلك التي يحصل فيها المنتسب على شهادة حضور، ولاحظت أن المهتمين يسألون عن الشهادة قبل المحتوى. فاجتمعت مع صديقي وشريكي الذي ساعدني في بناء الموقع وهويتي البصرية وأخبرته بما وجدت. فكان الحل انه يمكنه و بكل سهولة تصميم قالب ببرنامج جيمب المفتوح المصدر “البديل المجاني الناجح لفوتوشوب” ويمكننا بعد ذلك أن نقوم بتعبئة الطبقات المناسبة بإسم وبيانات المنتسب وإسم الدورة واحدا واحدا و بذلك نكون انتهينا من تلك المشكله. فسألته ماذا اذا كان العدد كبيرا في الدورة الواحده؟ و ماذا اذا تكاسلنا يوما من اعداد و انتاج الشهادات بسبب الارهاق؟ و ماذا لو ان عددا من المنتسبين قرر ان تقام دورة اخرى مباشرة بعد انتهاء سابقتها لأي اعتبار؟ سيكون العمل شاقا علينا.

فقلت له، وان استطعت انا مساعدتك؟ فقال صدقت وما العمل؟ وخصوصا اننا قمنا فقط باستلام مبلغ الدورة من كل منتسب وبريده الالكتروني ورقمه برسائل الوتساب او رسائل الانستاجرام الخاصه، فذلك الاجراء وان نجح سيكون غير عملي لنا، خصوصا ان الدورة ستبدأ بعد اسبوع تماما من اليوم.

فقلت لصديقي، دعني اشاركك شاشتي ببرنامج زووم، اريد ان اجرب شيئًا لا اريد ان اندم على عدم تجربته يوما. فتعجب صديقي المصمم المحترف والذي ايضا قمت فيما سبق بتعليمه برمجة البايثون سابقا، فهو يمثل حلقة وصل بين تخصصي في هندسة الحاسوب والبرمجيات وبين الاشياء المتقدمه التي لا اعرفها في مجال التصميم الجرافيكي الثنائي والثلاثي الابعاد ونظريات التصميم وغيرها. فقمت بالدخول لمنصة غوغل كولاب والتي تتيح البرمجة على دفتر جوبيتر بلغة بايثون بشكل اساسي ولكن على خوادم غوغل، فكانت الفكرة ان ابني برنامجا على تلك المنصة يقوم بطباعة شهادات للدورات التي اقوم بتقديمها بأسماء المنتسبين وبالألوان و بوجوده عاليه على ملفات بي دي اف، بحيث يأخذ بيانات كل منتسب من ملف اكسل نقوم بتجمعيه عن طريق خدمة غوغل فورمز والتي تتيح لنا ان نصمم ونرسل فورمات للمنتسبين بعد دفع الرسوم بتحويلات بنكية بحيث يقومون بتعبئتها بأسمائهم كما بريدونها ان تكتب على الشهادة بالإضافة لبيانات اخرى قد نحتاجها لنتعرف على جمهور الدورة.

فقمنا انا وصديقي ولمدة اربعة ايام متواصلة دون كلل او ملل ببناء ذلك التطبيق والذي يقوم وبشكل اوتوماتيكي بطباعة وتجهيز تلك الشهادات بوقت قصير يستغرق بضع دقائق بدل العمل عليها بشكل يدوي يستغرق ساعات او ايام. فقما بدراسة مكتبة reportlab و التي استخدمناها بشكل رئيسي لانتاج الشهادات ومكتبة pandas لتنظيف بيانات المنتسبين وتجهيزها وقبل الطباعة. مشروع أتمتة انتاج الشهادات بهذا الشكل قد وفر علينا وقتا كبيرا لانتاجها، بل وكذلك مصاريف أي مصمم خارجي قد نحتاج خبرته لعمها. فتلك المشكله بحد ذاتها قدمت لنا حلا نستعين به على قدر ما نقدم من دورات حاليه ومستقبلية وايضا توفير اموال الاستعانة بمصمم محترف لذلك.

اذا، وبعد استخدام البايثون لأتمتة برمجيات الاختراق وامن المعلومات، استخدمناها لانجاز عمل روتيني مهم بالنسبة لمشروعنا التدريبي.

رااااااائع …

ومن ذلك اليوم وانا وشريكي نستخدم ذلك البرنامج على كولاب لطباعة شهادات دوراتنا، وتلاها بعد ذلك تقديم دورة مقدمة في البايثون والاتمتة مرتين مع جمعية كلية الهندسة بجامعة الكويت.

وما كانت تلك الا البداية بالنسبة لي…

البايثون والأتمتة

فبعد ذلك وبحكم سوق الدورات التدريبية والتي تعتمد على المواسم او الحاجات الملحة من قبل من اراد التدريب وخصوصا في مجال البرمجة لمواكبة سوق العمل والفوز بقضمة من كعكة الارباح، وجدت نفسي ولمدة اشهر دون عمل ولذلك لعدم اقبال الناس على الدورات التدريبية التقنية على الرغم من حاجتهم لها سواء الان او لاحقا. قررت ان استخدم البايثون مجددا والأتمتة لبناء شيء ما يكون لي كمصدر دخل آخر غير الدورات التدريبية او البرامج التي قد يطلبها اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتعينهم في اعمالهم خصوصا في مثل هذه الظروف والتي تتطلب منا جميعا توفير ما نستطيع توفيره من اموال لنعيش بكرامة.

قمت بدراسة تجريف صفحات الويب بالمكتبات المتاحة لبايثون وتجربة اشهرها واحدثها مثل:

Beautifulsoup

Selenium

Scrapy

Requests-html

فاستطعت ان اعرف ان الاولى هي الاختيار الاسهل والاول لاتمام عمليات الجرف للصفحات الثابته والثانية ممتازة جدا للصفحات الديناميكية والتي تولدها اوامر جافاسكريبت اما الثالثة فهي بمثابة مطرقة ثور مقابل حفنة سيوف عادية. فهي اطار متكامل و عميق مثل دجاغو ولكن متخصص للتجريف وبشكل قوي واحترافي جدا. اما الاخيره فأجدها كسيف الساموراي القاطع و بديل ناجح و حديث وسهل جدا للمكتبة الاولى. فهي سهلة جدا ومنطقية جدا لا تحتاج لان أحفظ اوامرها كلها بحيث ان اوامرها ووظائفها تحكي معنى الاغراض التي صنعت من اجله وخصوصا مع ميزة الاقتراح والتكملة التلقائية في كولاب. فأصبحت المهمة سهلة جدا اكثر واسرع مما تصورت بحيث انه لكل تحدي يصادفني اجد ان في جعبتي الأداة المناسبة والسريعة له. فقمت بعمل تجريف وجمع المعلومات مع عدة مواقع حسب الطلب لطلبة الجامعات وبعض الاصدقاء اصحاب  المشاريع الصغيرة والمتوسطة المتعثرة للأغراض البحثية سواء اكاديميا او لدراسة حاجات السوق وقطاعات المنتجات والخدمات. كانت النتيجة ان وجدت اتجاه للسوق من حيث جمع وتنظيف وتجهيز المعلومات من صفحات ومواقع الانترنت من هذه الناحيه وبعد عدة دقائق من البحث في محركات البحث وجدت ان لهذه الخدمات تحديدا سوقا عالميا كبيرا لا يهدأ والحاجة له دائمة لا تنضب.  فقمت بانشاء حساب في موقع upwork وقمت في البداية بالتقديم على اعمال التجريف التي يعلن عنها اصحاب الحاجة لها لمجرد المرح مبدئيا وذلك لأقوي نفسي بهذا المجال. و من ثم اكمال و بناء حسابي هناك بشكل احترافي قدر المستطاع لاستقطاب اعمال تدر علي بعض المال.

فكانت النتيجة كالتالي، انه بعد فترة الركود اتصل بي احد اساتذة تخصص الاعمال والتجارة من جامعة الكويت حيث ان احد الطلبة التي قمت بتدريبهم قد اوصله بي. طلب مني ان اقوم بتدريب احد شعبه التي يقوم بتدريسها قدرا مناسبا من لغة البايثون ليتمكنوا من جمع المعلومات من موقع ياهو مثلا ليخزنوها في ملفات اكسل ليتم تحليلها من قبلهم وذلك عوضا من ادخال تلك المعلومات يدويا والاخطاء المترتبة على كل ذلك.  و تكللت كذلك بالنجاح والحمد لله رب العالمين.  فعقلية استاذ المادة وايمانه بأن الأتمته هي اهم المهارات والحلول التي يجب ان ادراجها في حقيبة المهارات اللازمه لأي طالب اكاديمي في كافة المراحل.

انستجرام والبايثون

و أخيرا وليس، لنختم بقصة احدى الاخوات من معارفي والتي تقوم ببيع الملابس النسائية في حساب لها على منصة انستاجرام والتي على الرغم من جودة المواد المستخدمه في سلعها الا انها تواجه بعض المصاعب في البيع. فعلمت ان احد الطرق التي قد تساعدها في ان توصل سلعها لأكبر عدد ممكن من مستخدمي الانستجرام هو عدد المتفاعلين معها. و كان احد الحلول بالنسبة لها ان تقوم بالاشتراك بعدد من قنوات برنامج التيليجرام بحيث انه يتوجب عليها ان ترسل وصلة لبوست الانستاجرام الذي تريد الاعلان عنه و سيقوم جميع المشتركين والذين هم بالمئات بعمل تفضيل كواجب الزامي لصورتها ولكن هي كذلك عليها ان تفعل المثل لجميع بوستات المشاركين وهذه العملية بحد ذاتها تأخذ وقتا و جهدا بالساعات يوميا وهذه المهمه وحدها تشكل عبئا كبيرا على عاتقها بالإضافة لاعمال المنزل اليوميه. فجاء الحل لمشكلتها بأن قمت ببرمحة بوت تيليجرام يقوم بجمع جميع وصلات انستجرام بجميع المجموعات التي ينتسب لها البوت ويقوم بدوره بعد ذلك بتوظيف مكتبة سيلينيوم للولوج لحسابها في انستجرام الحقيقي وعمل تفضيل للوصلات جميعها وبشكل اوتوماتيكي مع مراعاة الحدود التي وضعتها شركة انستجرام بخصوص التفاعل في المنصه. و هنا كنت ولازلت سعيدا باستخدام الأتمتة ببايثون لمساعدة صاحبة مشروع صغير على الانتشار.

وها انا ذا ادير dotslashhack.io منذ ذلك الوقت وحدي وكذلك بايثونات بمعية شريكي من دولة فلسطين الشقيقه المهندس ابراهيم البحيصي من نجاح الى نجاح ان شاء الله واوظف الأتمته في مشروعي الخاص لادارة عدد من الاعمال والتي تتطلب الاستعانه بعدد من الموظفين ووقتا وجهدا من الانجاز بوقت سريع جدا ودون ان اتكفل بمصاريف اضافيه ترهق ميزانية مشروع حياتي.

فنصيحتي، تعلم ووظف ما تعلمت بأكبر قدر تستطيع ولا تكل ولا تمل ابدا وصدقني عزيزي القارئ وعن تجربة على مر سنين انه عندما تكون محدود المصادر والمهارات وتفرض الحاجه الملحه نفسها، بأمر منك انت ستجد نفسك تفتح باب الابداع باستخدام تلك المهارات البسيطه والتي كنت تراها غير كافيه لبناء برامج ابداعيه فكرتها اكبر من السماء.

محبكم: المهندس / ناصر بدر الأستاذ البحراني – الكويت

مؤسس www.dotslashhack.io الإستشارات و التدريب

و شريك في مدونة بايثونات و كاتب تقني فيها

مهندس حاسب آلي و باحث في امن المعلومات و مدرب محترف في البرمجة بلغة البايثون و بناء ادوات الفريق الاحمر و الاختراق و مرخص من شركة سانز

محاضر و مدرب في امن المعلومات.

3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *